دراما الحياه

دراما الحياه

يقول الكسول انا لا اقدر فالحقيقه هو لا يريد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التغطية Coverage

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: التغطية Coverage   الخميس يوليو 16, 2009 10:29 pm

التغطية

Coverage
تغطية المشهد تعني تزويد لقطة رئيسية كبيرة Master Wide-Angle Shot بلقطات أكثر قرباً من زوايا كاميرا متنوعة ، ووجهات نظر مختلفة .لكي تبرز تأثير الموضوع المصور , ولتتيح مزيداً من المرونة للمونتير ، عند بناء المشاهد أثناء المونتاج. كما تعتبر أيضاً بمثابة وقاية من مشكلات التتابع والأداء .
أساليب التغطية :
لكي نحقق تغطية مفعمة بالحيوية، فإن الطريقة المتبعة هي: قطع جزء من لقطة رئيسية كبيرة ثم إحلاله بجزء من لقطة قريبة. وهذا مناسب من حيث المبدأ. ولكن هذا يمثل مهمة شاقة للممثلين بسبب تكرار حركاتهم وحواراتهم في اللقطة القريبة بدقة متناهية. وتتضاعف المشكلة مع الممثلين لأن اللقطات القريبة يجب أن تصور بشكل منفصل وفي أوقات متنوعة , وهى تتطلب وضع الكاميرا بطريقة خاصة بالنسبة إلى الخلفية ، وأيضا إضاءة خاصة بالنسبة للممثلات بوجه خاص .
هدف التغطية :
يهدف تقسيم لقطة رئيسية مستمرة الى عدد من اللقطات ,إلي التأكيد على عنصر درامي أو هام في المشهد ,مثل لقطة رد فعل شخص علي حديث شخص آخر , أو لقطة قريبة جداً Big Close-Up لسلاح خطير تمسكه البطلة- أو موجه نحوها- لتكثيف الإثارة . ومن الأهداف الأخرى للتغطية زيادة سرعة الإيقاع إذا كان الأداء بطيئاً , فعن طريق تزويد الحركة بزوايا مختلفة ولقطات قريبة، يستطيع المونتير الإسراع بإيقاع المشهد .ويخضع نطاق التغطية لسيطرة المخرج، أما نطاق الحركة وتوافق المشاهد فيقع داخل مهمة فتاة التتابع Continuity Supervisor .
تغطية المشاهد الرئيسية :
يتعين على المخرج تصميم المشاهد الرئيسية Master Scenes حتى يمكن تنفيذ لقطات التغطية بدون حدوث أخطاء فنية: مثل القطع الخشن, أوعدم تطابق الاتجاهات. وعندما يتم عمل تغطية سليمة، عندها سيستطيع المونتير تركيب كل اللقطات داخل المشهد بشكل متطابق ومتدفق بسلاسة. وهكذا فالتغطية الكثيرة توفر بدائل إبداعية للمخرج والمونتير لاستخدام أكثر اللقطات فاعلية وإضفاء تأثير درامي أو كوميدي على المشهد.وعموما يعتمد تناغم لقطات التغطية على المهارة الفنية للمخرج. ويستخدم هذا الأسلوب في معظم الأفلام الروائية الطويلة ، التي تُنتج على مستوى الاحتراف ، ويعنى هذا تصوير كل مشهد ، من زاوية رئيسية بعيدة ، ثم من زوايا عديدة قريبة . وكذلك تصوير لقطات تفصيلية inserts , ولقطات من خارج الموضوع cutaways .
- اللقطة التفصيلية : Insert Shot
هى لقطة تفصيلية لأحد العناصر داخل الكادر, وتستخدم للتوضيح أو للتأكيد .
- لقطة من خارج الموضوع : Cutaway Shot
هى لقطة لأحد العناصر من خارج الموضوع الذى يتم تصويره ، وتستخدم للتقليل من سرعة تدفق الحدث ، ويجب استخدامها فقط عندما يكون لها علاقة مباشرة بالمشهد .

تغطية اتجاهات النظر :
هناك قاعدة صارمة تتحكم في اتجاه الشاشة عند تصوير لقطة ما كتغطية , وهي قاعدة اتجاه نظر الشخصيات . فمثلا لو تخيلنا مشهد لشخصين أ , ب يتحدثان ، يتبعه بعد ذلك لقطة قريبة لكل شخص بمفرده . تفرض الأعراف السينمائية وضع الممثل الذى خارج الكادر off-camera وليكون الشخصية أ عند الجانب الصحيح من الكاميرا- يمين الكاميرا أو يسارها- وليس أمامها , لأنه اذا وضعت الكاميرا حيث كان يقف أو يجلس هذا أ في اللقطة الرئيسية , فإن عيني الممثل ب الموجود داخل الكادر ستكون مركزة مباشرة على عدسات الكاميرا, وهو ما سيؤدى إلى الانطباع بأنه يخاطب المتفرج وليس الممثل أ الذى كان أمامه في اللقطة الرئيسية. ولتجنب ذلك ، يجب أن ينظر الممثل ب إلى أحد جانبي الكاميرا أى الى حيث يقف الممثل أ الذى أمامه. واذا ما أشترك في اللقطة أكثر من ممثل خارج نطاق الكاميرا، فعلى كل ممثل أن يقف في الجانب الصحيح من الكاميرا بالترتيب الدقيق- سواء جالساً أو واقفا ً- كما في اللقطة الرئيسية. وهذا سيضمن تصوير النظرات الصحيحة للشخصية التى تظهر فى الكادر. وإذا لم يتم ذلك فسيحدث تناقض عند إدراج الحوار أو عند النظر إلي الشخصيات الموجودة خارج الكادر.

أمثلة على أتجاهات النظر :

أولا - اذا كان المطلوب تصوير لقطة رئيسية تحتوي علي 4 أشخاص يتحدثون عندها يجب تصويرها كالتالى :

- لقطة كاملة لأربعة أشخاص من الرأس إلى أخمص القدمين.

لقطة متوسطة لنفس الأشخاص تبدأ من الأرداف,وتملأ الشاشة من الجانبين .


- لقطة جانبية من الجهة الشمال. ونرى الوجوه الجانبية Profiles للشخصيات A وB على شمال الكادر، والوجه الكامل للشخصيات C وD على يمين الكادر.

لقطة جانبية من الجهة اليمنى. ونرى الوجوه الجانبية للشخصيتين C وD على يمين الكادر، والوجه الكامل للشخصيات A وB على شمال الكادر.

لقطة متوسطة قريبة لشخصين: A وB من عند الخصر, ينظران يمينا إلى C وD.

لقطة متوسطة قريبة لشخصين: C وD من عند الخصر, ينظران شمالا إلى A وB.

لقطة قريبة: A ينظر يمينا تجاه B وC وD.

لقطة قريبة: D تنظر شمالا تجاه C وB وA.

لقطة قريبة: B (نظرة موزعة)* تنظر جهة الشمال إلى A , وتنظر جهة اليمين إلى C وD.

لقطة قريبة: C (نظرة موزعة)* ينظر جهة الشمال إلى A و B , وينظر جهة اليمين إلى D.
النظرة الموزعة: في اللقطات 9 و10، تظهر الشخصيات الموجودة في الكادروهى تقسم نظراتها على الشخصيات الموجودة خارج الكادر في كل من شمال الكادر , ويمين الكادر . ولكي يكون الأمر مبسطاً ، فقد تم ضبط الشخصيات التي بداخل الكادر ( B و C) بحيث تنظر مباشرة إلى الأمام (بحياد). والأمر متروك للدارس لتصور كيف تتحول الرؤوس والعيون إلى شمال ,ويمين الكادر بحسب الحوار الموجود في المشهد (انظر لقطة رقم 7 النظرة إلى يمين الكادر , ولقطة رقم 8 النظرة إلى شمال الكادر).

ثانيا- اذا كان المطلوب تصوير لقطة رئيسية تحتوي علي 3 أشخاص يتحدثون عندها يجب تصويرها كالتالى :

لقطة عامة لثلاث شخصيات من الرأس إلى أخمص القدمين.

لقطة متوسطة لنفس الشخصيات عند الخصر.

لقطة قريبة للشخصين AوB ينظران يمينا إلى C ستتقاطع اللقطة التالية.

لقطة قريبة C ينظر جهة الشمال إلى B وA.

لقطة قريبة A ينظر جهة اليمين إلى B وC. ستتقاطع مع اللقطة التالية.

لقطة قريبة لشخصين B وC ينظران جهة الشمال إلى A.
اللقطتان 7 و8 نموذج خطأ . ممنوع تقسيم لقطة بها ثلاث شخصيات إلى لقطة بها شخصين: الشخص الأوسط مع الشخص الذىعلى الجانب الشمال، وبعد ذلك الشخص الأوسط مع الشخص الذى على الجانب الأيمن. لأن هذا سيجعل الشخص الأوسط يقفز على الشاشة من اليمين إلى الشمال.


ثالثا - اذا كان المطلوب تصوير لقطة رئيسية تحتوي علي شخصين يتحدثان عندها يجب تصويرها كالتالى :

- لقطة عامة لشخصين من الرأس إلى أخمص القدمين.

لقطة متوسطة قريبة لنفس الشخصين عند الخصر.

لقطة قريبة A تنظر يمينا إلى B.

لقطة قريبة B ينظر جهة الشمال إلى A.

لقطة من فوق الكتف Over-the-Shoulder: تصور A وهي تنظر يمينا إلى B. الكاميرا موجودة فوق ظهر كتف B الشمال الموجود على الجانب الأيمن من الكادر.

لقطة من فوق الكتف Over-the-Shoulder : تصور B وهو ينظر شمالا إلى A. الكاميرا موجودة فوق ظهر كتف A الأيمن الموجودة على الجانب الشمال من الكادر.

التغطية باستخدام الممثل البديل :
عندما يشتمل التمثيل على مشاهد مشاجرات ,أو مشاهد خطرة ,أو مؤثرات خاصة Special Effects خطرة، يحل شخص بديل محل الممثل الرئيسي. ويعرف هذا الشخص باسم "الدوبلير " أو "لاعب المشاهد الخطرة" Stunt person. وعادة ما يتشابه جسم الدوبلير مع شكل جسم الممثل الرئيسي , بل أنه يجب أن يماثل طول الممثل الرئيسي، لأن الطول قد يؤثر على إضاءة المشهد. والمشاهد التي بها دوبلير تصور دائماً في لقطات بعيدة والسبب في ذلك يرجع إلى الرغبة في عدم التعرف على وجهه عندما يكون بعيدا , وبهذه الطريقة لن يدرك الجمهور أن النجم لا يقوم بتمثيل هذا العمل البطولي. وأثناء تصوير لقطات الحركة القريبة، يقوم الممثل الأساسى بتمثيل دوره. حتى يعطي المخرج الانطباع للمتفرج بأن النجم هو الذىيمثل بالفعل هذا الدور الخطر.
والتغطية التي تحدث في مراحل هامة من الحركة كما تم التدرب عليها مع الدوبلير يجب التخطيط لها مسبقاً. ويجب الحذر في اللقطات التي يحل فيها الممثل الأساسى محل الدوبلير.وعادة يلاحظ الممثلون الأساسيون أداء الدوبلير حتى يقلدون حركاتهم. ولكن المرجع المسئول عن هذه المطابقة,هى فتاة التتابع التى عليها أن تتذكر أيضا كتابة وصف تفصيلى للقطة التي صورت بالاستعانة بالدوبلير فى تقرير العمل اليومى, حتى يضع المونتير ذلك فى اعتباره أثناء المونتاج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dramalife.my-goo.com
Admin
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: التغطيه   الخميس يوليو 16, 2009 11:43 pm

تغطية اللقطات المتحركة:
تقول القاعدة : لا تقطع في المونتاج أثناء حركة كاميرا أو حركة ممثل . لذلك إذا تحركت الكاميرا Traveling Shot - وهي تصاحب الممثلين أثناء سيرهم وحديثهم- على المخرج أن يقرر مسبقاً عند إعداده للمشهد أي أجزاء من الحوار أو ردود الفعل ستتم تغطيتها أى تصويرها في لقطات قريبة منفصلة. كذلك عليه إرشاد الممثلين للتوقف عند بداية جمل معينة من الحوارمع تدوين علامات عند أماكن الوقفات , وعلى الكاميرا أن تتوقف عند نفس المكان الذى حدده المخرج , وبعد الانتهاء من جملة الحوار تستأنف الكاميرا الحركة لمتابعة المشهد . وفي مرحلة تالية يتم تصوير اللقطات القريبة في الأماكن المحددة للوقفات , وعلى المخرج أيضا مراعاة الحركة التي تتم في خلفية الكادرأثناء تصويرها فالخلفية المتطابقة جيداً تمكن المونتير من تركيب المشهد بسلاسة . وهناك بديل للقطع داخل اللقطة المتحركة Traveling Shot , وهو تكرار الحركة بأكملها مع تركيب عدسات أكثر قربا على الكاميرا المتحركة , وفي هذه الحالة يتاح للمونتير خيارات جيدة للانتقال بين اللقطة المتحركة العامة واللقطات المتحركة القريبة.

التغطية بتكرار الحركـة :
لتسهيل عملية المونتاج , يجب على المخرج مراعاة استمرارية حركة الممثل ، من لقطة إلى التي تليها، وذلك عن طريق تكرار تصوير نهاية الحركة في اللقطة الأولى ، مرة أخرى في بداية اللقطة الثانية . فهذا يتيح للمونتير اختيار الأماكن المناسبة للقطع. وتظهر أهمية هذه الطريقة عند ضرورة أن تكون أماكن القطع متوافقة بدقة ، لخلق تدفق في الحركة . فعلى سبيل المثال ، عندما تخرج أحد الشخصيات من حجرة في لقطة ، ثم تدخل حجرة أخرى في اللقطة التالية ، لابد أن يقوم المخرج بتصوير لقطة الخروج كاملة ، حتى نهاية الحركة . ثم في بداية الدخول في اللقطة الثانية ، يتم إعادة تصوير جزء من نهاية حركة الخروج التي في اللقطة الأولي , لأن هذا يعطى الفرصة للمونتير لاختيار مكان القطع الأمثل ، بين لقطة الخروج ولقطة الدخول . ولا يجب أبداً أن يقوم المخرج أثناء التصوير بإنهاء الحركة في اللقطة الأولى ، عند المكان الذي يتصور أن الحركة في اللقطة التالية ستبدأ منها , بل لابد من الاسترسال في تصوير الحركة الأولي لعدة ثوان .

تغطية أصوات اللقطات القريبة:
عند تصوير اللقطات المتوسطة القريبة Medium Close أو القريبة Close Up، على المخرج أن يكون حذر دائما من تداخل كلام الممثلين الذين يتواجدون خارج الكادر , مع حوار الممثلين الموجودين أمام الكاميرا . وإلا، سيسمع صوت مزدوج أمام وجه الممثل الذي يتم تصويره- ويتسبب ذلك في إعادة تصوير اللقطة . ومن الأشياء الأخرى التي يجب أن يعيها هو الضحك والبكاء الذى يصدر من الممثليين الموجودين خارج الكادر؛ فمثل هذه الأصوات يمكن أن تبقى في الخلفية طوال المشهد . وأحيانا تتداخل هذه الأصوات مع الحوار المستمر فى المشهد الذي يتم تصويره. ولذلك ينبغي تحذير الممثلين خارج الكادر من قطع أصوات ضحكاتهم وبكائهم بشكل مفاجئ لضمان الأستمرارية لصوت حوارالممثل الذى أمام الكاميرا.

تغطية الحركة الخطأ :
توضح الأشكال التالية سلسلة من اللقطات الافتراضية. عبارة عن لقطة رئيسية تتبعها لقطات تغطية عديدة . وتعرض في إحدى اللقطات الموضحة حركة خطأ , تؤثر على التتابع المتدفق فى المونتاج .
1- لقطة رئيسية عامة Wide Angle Shot لشارع به امرأة تسير بسرعة في الخلفية. وتحمل حقيبة في يدها اليمنى وكيس نقود في يدها الشمال. وتصل إلى حافة الرصيف، وتتوقف انتظارا للإشارة الحمراء. وعندما تتغير الإشارة ، تخطو من على حافة الرصيف برجلها الشمال وتتعثر قدمها؛ وتظهر عليها علامات الألم وتسقط الحقيبة من يدها. ثم تقوم وتلتقط الحقيبة وتستمر في السير- وهي تعرج أمام الكاميرا. وتخرج من يمين الكادر , ثم قطع Cut. وتنتهي اللقطة الرئيسية.

- لقطة متوسطة Medium Shot للمرأة وهى تقف عند حافة الرصيف انتظارا لتغير إشارة المرور. وبهذا يرى المتفرج الممثلة عن قرب.

لقطة عامة long shot عند حافة الرصيف. وهي تنزل وتتعثر وتسقط من يدها الحقيبة. ويبدو عليها التألم.

لقطة قريبة Close Up - تظهر تعبيرات تألم المراة .

لقطة ذات زاوية منخفضة Low-angle Shot- تنحني المرأة إلى أسفل وتلتقط الحقيبة.

لقطة عامة متوسطة Medium Long Shot - تنزل المرأة من علي حافة الرصيف وتعرج تحاه الكاميرا وتخرج من يمين الكادر .

عند تكرار الحركة فى لقطات زوايا التغطية، يجب مطابقة ملابس ومكياج المرأة في كل التفاصيل؛ وينبغي أيضا أن يكون كيس النقود في يدها الشمال والحقيبة في يدها اليمنى . وقد يتعين تنبيه الممثلة أيضا للنزول من حافة الرصيف بقدمها الشمال- وبهذه الطريقة تسقط الحقيبة تقريباً في نفس المكان- وستلتقط الحقيبة بيدها اليمنى وتعرج وهي تسير في الشارع ، من الشمال إلى اليمين . وعندما تتطابق الحركة في اللقطات القريبة مع اللقطة الرئيسية بقدر الإمكان، فسوف يوهم المونتاج المتفرج بأن هناك استمرارية فى حركات الممثلة .

التطابق الخطأ :
أفترض أنه أثناء تصوير لقطات التغطية ، قامت المرأة بدون تفكير بنقل كيس النقود إلى يدها اليمنى والحقيبة إلى يدها اليسرى. في هذه الحالة سيكون هناك عدم تطابق واضح, حتي وإن كانت كل اتجاهات الكاميرا صحيحة. وإذا كانت تلك اللقطة سيتم تركيبها مع آخر جزء من اللقطة الرئيسية ، فسيحدث التالي على الشاشة: في منتصف السير، تمسك المرأة فجأة الحقيبة عند طريق الخطأ في يدها اليسري وكيس النقود في يدها اليمنى وهو ما يسمى بالقطع القافز The Jump Cut.


استخدام لقطات من خارج المشهدThe Cutaway Shot
من الممكن معالجة القطع القافز, أو أى نوع آخر من عدم التطابق أثناء المونتاج، عن طريق تركيب لقطة من خارج الموضوع بين اللقطات الغير متطابقة . وذلك للمساعدة على إحداث إلهاء وجيز للمتفرج عن هذا التغير المفاجئ غير المحسوب.

فعلى سبيل المثال: قبل اللقطة الذي يظهر فيها عدم التطابق فى المثال السابق, سيقطع المونتير الفيلم عند نقطة ما ويضيف لقطة من خارج المشهد , ربما لقطة لساعة على مبنى لإعطاء المتفرج الانطباع بأن الوقت يمر. وهنا يمكن الافتراض أنه خلال الوقت القصير الذي يكون فيه انتباه المتفرج مركزا على الساعة، نقلت المرأة كيس النقود إلى يدها الشمال. ولن يعي انقطاع الأستمرارية الحاصل في المشهد. لقد اختفى عدم تطابق الحركة من خلال الإيهام السينمائي Cinematic Illusion.

القفز Jump على الشاشة :
يختلف مفهوم مصطلح "القطع القافز" Jump Cut عن مصطلح "القفز" Jump على الشاشة، كما فى المثال التالى :
في هذه اللقطة الكبيرة يبدو شخصين بينهما شمعة

وفي هذه اللقطة القريبة تظهر الشمعة علي يمين الكادر

وعند القطع إلي لقطة قريبة للشخص الآخر تنتقل الشمعة إلي يسار الكادر , فتبدو للمتفرج وكأنها قفزت من يمين الكادر إلي يساره , وهذا ما نسميه القفز علي الشاشة . لذا يجب اختيار أحد الشخصين منذ بداية المشهد لتظهر الشمعة معه في لقطاته القريبة , ولا تظهر مع الشخص الآخر .

لقطة الحماية :The Protection Shot
ربما يلجأ المخرج أحيانا لتصوير لقطات حماية أضافية للمشهد Protection Shots , وهي عبارة عن تصوير جزء من الفيلم قد يستخدم أو لا يستخدم فى المونتاج ، لكنه ضمان ضد حدوث أي مشكلة قد تطرأ أثناء أو بعد التصوير, ومن ثم تضطر المخرج الى إعادة تصوير المشهد ككل مرة أخرى.
وقد تتكون لقطة الحماية من :
* تصوير زاوية أخرى من المشهد, للحماية ضد بعض الأجزاء المشكوك فيها مثل عدم توافق الحركة أو الاتجاه.
* تصوير الموضوع من الجانبين, عند الشك في النظرة الصحيحة للممثل (الجانب اليمين أو الجانب الشمال) وعندها سيستخدم المونتير الجانب المناسب.
* تصويرلقطات اضافية لمشهد تم أعداده بشكل دقيق لصعوبة اعادة تصويره, وذلك لحمايته ضد أي مشكلة صعبة قد تحدث في المعمل أثناء تحميضه أو طبعه.

عندما يتوافر لدي المخرج حس جيد للدراما السينمائية، فأنه يميز بدقة العنصر الموجود في المشهد والذي يحتاج إلى لقطة حماية.
القطع بواسطة الكاميرا :
قد يضطر المخرج إلى تصوير مشهد كامل من زاوية واحدة ومن مكان واحد master set up , وهو ما يعوق عملية التقطيع أثناء المونتاج. ويتطلب هذا من المخرج تصوير نفس المشهد مرة أخرى بإستعمال كاميرا ذات إمكانيات غير عادية. ويفضل في هذه الحالة استخدام الكاميرا الثابتة المحمولة على الكتف Steadicam . فحرية حركة الكاميرا المحمولة قد تغنيه بطريقة عملية عن تصوير لقطات التغطية الضرورية التي تتطلب تحريك الأثاث وإعادة توزيع الإضاءة بدرجة كبيرة. والتى تتطلب أيضا بروفات بكفاءة عالية للممثلين وللكاميرا والفنيين. ولكن أثناء التصويريتحتم تنسيق كل وضع وحركة مع الحرص علي عدم وقوع أية أخطاء في الحوار.
تداخل المحادثات التليفونية:
في المحادثة التليفونية السينمائية يتم تصوير كل شخصية على انفراد: شخص ينظر يمين الكادر (من اليمين إلى الشمال) والآخر ينظر إلى شمال الكادر (من الشمال إلى اليمين) , ليظهروا كما لو كانوا ينظرون إلى بعضهم البعض. ومع أن هذه القاعدة تنتهك الآن في بعض الأحيان ، إلا أننا سنعتبرها قاعدة أساسية. فعند تصوير أول شخصية تتحدث فى التليفون ,على فتاة التتابع تدوين ملاحظة أمام أسم الممثل تقول أن اتجاه نظره إلى شمال الكادر أو إلى يمين الكاميرا ، بحسب الحالة . وبعد ذلك تقوم على الفور بكتابة ملحوظة اتجاه النظر العكسي بجانب اسم الممثل الذىيقوم بدورالمتحدث الآخر . وبهذا سيعرف المخرج في الحال ما ينبغي أن تكون عليه النظرة الصحيحة للشخصية التي ترد بغض النظر عن وقت أو مكان تصوير هذا الحوار.
السيدة تنظر إلى يمين الكادر:

ألو، هل يمكنني التحدث مع السيد محمود؟

الرجل ينظر إلى شمال الكادر :

نعم . أنا هو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dramalife.my-goo.com
 
التغطية Coverage
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دراما الحياه :: فنون السينما :: فن الاخراج السينمائى-
انتقل الى: